القائمة الرئيسية

الصفحات

طبيب باريس سان جيرمان يفجر مفاجأة قوية حول إصابة نيمار


صرح ألان سيمون طبيب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي السابق أن البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم الفريق الباريسي سيعيش بقية حياته بمسمار داخل قدمه.

وكان نيمار قد تعرض لإصابة قوية أثناء مباراة فريقه أمام أوليمبيك مارسيليا وكانت عبارة عن كسر في مشط القدم وإلتواء بالكاحل الأمر الذي أدى لخضوعه لجراحة عاجلة تحت إشراف الطبيب البرازيلي، حتى يكون جاهزًا للمشاركة مع منتخب البرازيل في منافسات كأس العالم 2018 المقرر إقامتها في روسيا الشهر المقبل.

وتحدث ألان سيمون طبيب فريق باريس السابق حسب صحيفة سبورت الكتالونية قائلاً "في معظم الأحيان فإن المسمار الذي يتم وضعه داخل القدم يبقى للأبد مع الشخص".

وأضاف "ولكن من الممكن إزالته إذا تسبب في بعض الإزعاج بالنسبة للشخص المصاب، وفترة التعافي من هذه العملية 8 أيام فقط".

وأكد: "سنقوم بعمل أشعة جديدة على قدمه وسنجري فحوصات دقيقة لتحديد الزمن الفعلي لعودته علينا أن ننتظر ونرى كيف تتطور الإصابة ثم ننتقل للمرحلة التالية وتحديد تاريخ عودته للمباريات".

وأشارت الصحيفة الكتالونية أن من الصعب تواجد شريحة معدنية في قدم أي لاعب، بالتأكيد ستشعره بعدم الراحة، لذلك فعملية إزالة هذه الشريحة من قدم البرازيلي نيمار ستجرى، ولكنها لن تجعله يغيب لفترة طويلة عن الملاعب.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات