القائمة الرئيسية

الصفحات

إبراهيموفيتش يرحل عن مانشستر يونايتد وهذا النادي الأقرب لضمه


أكد مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، اليوم الجمعة، أن السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم الفريق، "له الحق في اختيار مستقبله"، ويجب أن يعلم الجميع أن "ذلك سيكون آخر موسم له" في النادي.

ولم يلعب إبراهيموفيتش (36 عاماً) منذ 26 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، عندما استبدل بين شوطي مباراة فريقه ضد بيرنلي، ويتبقى له آخر 4 أشهر من عقده في أولد ترافورد.

وأصيب السويدي المخضرم بقطع في الرباط الصليبي للركبة، في نهاية الموسم الماضي، وابتعد عن المشاركة لمدة 7 أشهر.

وقال مورينيو: "جميعنا نعلم أن هذا الموسم هو الأخير بالنسبة للاعب في صفوف مانشستر يونايتد، وقرار اللعب من عدمه (لما تبقي للفريق من مباريات في الدوري) هو قرار شخصي، فاللاعب له الحق في اختيار مصيره، فهو لاعب كبير وله مسيرة رياضية يحسد عليها".

وأضاف المدرب: "ذلك الموقف كان في غاية الصعوبة بالنسبة له، فهل هو ما زال مصاباً؟ لا، هو ليس مصاباً، هل هو جاهز ومقتنع باللعب ومساعدة زملائه في الفريق؟ لا".

وأوضح المدرب البرتغالي: "هو شخص صريح جداً وبطل حقيقي ولن يلعب إلا إذا كان قادراً على مساعدة الفريق، فهو يعمل بشكل قوي وجميعنا نتمنى له أن يعود لمستواه الذي كان عليه".

وشارك إبراهيموفيتش بقميص الفريق الموسم الماضي في 46 مباراة سجل خلالهم 28 هدفاً ونجح في حصد 3 ألقاب، بطولة الدوري الأوروبي وبطولة كأس الرابطة والدرع الخيرية، وذلك قبل أن يتعرض للإصابة.

وقد تخلى المهاجم السويدي عن راتبه خلال فترة ابتعاده عن النادي، وكان قد فك ارتباطه مع الفريق الإنجليزي في 30 يونيو (حزيران) قبل أن يوقع عقداً جديداً لمدة عام في 24 أغسطس (آب).

وربطت تقارير إخبارية أخيراً بين اللاعب ولوس أنجليس غالاكسي، الذي يشارك في الدوري الأمريكي الممتاز.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات