القائمة الرئيسية

الصفحات

ميسي بأخلاق العظماء يهدي كوتينيو ركلة الجزاء وهدفه الأول في النهائيات ..


سجل فيليب كوتينيو الهدف الخامس لصالح برشلونة أمام إشبيلية ، في اللقاء الذي جمع الفريقين في نهائي كأس ملك إسبانيا ، على أرضية ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد.

هدف كوتينيو جاء عبر ركلة جزاء نفذها الساحر البرازيلي، بتسديدة قوية متقنة على يمين الحارس ديفيد سوريا لتسكن الكرة الشباك بنجاح، مسجلا بذلك هدفه الأول رفقة برشلونة في المباريات النهائية.

وفي لفتة جميلة ومعتادة ، أهدى ليونيل ميسي ركلة الجزاء لزميله في الفريق ، فيليب كوتينيو، تتويجاً لأدائه طوال المباراة، حيث صنع الهدف الأول للويس سواريز.

وكان لويس سواريز قد افتتح التسجيل في الدقيقة 13 بعد تلقيه تمريرة متقنة من كوتينيو في الجهة اليسرى ، مترجما بذلك سيطرة برشلونة على الدقائق الأولى من المباراة والتي شهدت فرصا عديدة للنادي الكتالوني.

وسجل ليونيل ميسي الهدف الثاني بعد سلسلة من التمريرات بين الرسام أندريس إنييستا وجوردي ألبا ، قبل أن يقوم هذا الأخير بوضع الكرة داخل منطقة الجزاء ليتولى ميسي مهمة ركنها في الشباك.

وتوّج نادي برشلونة، بطلاً لمسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، للمرة الرابعة على التوالي والـ 30 في تاريخه واكثر من اي نادي اخر تتويجاً بالبطولة، بعد فوزه الكبير على نادي إشبيلية بخماسية نظيفة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات